منتديات العــــــودي
نافذة الحوار
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أول قيود الشيطان عن الإنسان الأربعاء يونيو 27, 2018 9:46 pmferok alawdy
إهداء للرفقة الصالحة. .الأحد يونيو 03, 2018 11:36 pmferok alawdy
هل فقهناء حقيقة الصيام الإثنين مايو 21, 2018 9:45 pmferok alawdy
فظائل شهر رمضان المبارك الإثنين مايو 21, 2018 9:42 pmferok alawdy
اللسان ليس له عظام ......الأربعاء مايو 09, 2018 3:54 pmferok alawdy
*(( كلام جميل ومعاني أجمل ()الجمعة أبريل 06, 2018 4:05 pmferok alawdy
(((((( غراااااس الخير )))))الجمعة أبريل 06, 2018 3:46 pmferok alawdy
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سحابة الكلمات الدلالية

رسائل  الملفات  برنامج  الدول  عواصم  

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات العــــــودي على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات العــــــودي على موقع حفض الصفحات
أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
ferok alawdy
Admin
Admin
عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 28
http://ferok2010.ahlamontada.net

محاضرة الجادي المدوف في صبر النبي الرؤوف. .مفرغة

في الأحد يناير 07, 2018 8:00 pm
محاضرة الجادي المدوف في صبر النبي الرؤوف 

بسم الله الر حمن الرحيم


الجادي المدوف في صبر النبي الرؤوف


الحمد لله, الحمد لله, أتم النعمة على الأمة, وأكمل لها دينها, وآت الحكمة أهلها, وتمم بمحمد مكار الأخلاق كلها, وأشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له, شهادة نستظل بظلها ونحيا ونموت عليها, ونلقى الله بها, وأشهد أن محمدا عبده ورسوله, دعى وكل نواحي الأرض مغبرة مجدبة, فإذا الغبراء خضراء, أتى جموع الطغيان ففلها, وليوث الأوثان فأذلها, وعقد الشرك فحلها, ودواعي الفرقة فشلها, وأحقاد القلوب فسلها, بشر الأمة وأنذرها ودلها, وسقاها بوابل القرآن وعلها, وحداها لعلها تعض عليها ولعلها, فإن حادت فواها لها ومن لها, صلوات الله عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه, صلاة دائمة إلى يوم تضع كل ذات حمل حملها, جزاه الله عنا كل خير, ولاقته المسرة والسلام, وأسكننا بصحبته جنانا, تحية أهلها فيها السلام, (يأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون).


أما بعد:


ريحانة الأنوف الشم, وخبئة الجيب والكم, دليلنا الهادي في بهيم الدياجي, تاج الهامة, حماة الدين باليراع واللسان والصمصامة, من أحسب أنهم أولئك الخضارمة.


خضارمة شم الأنوف جهابذ ..... جحاجة بيض الوجوه عنابس


بهاليل أقمار قداميس سمح ...... جسومهمو للمكرمات فهارس


فلو بلغ المجد السماء لأصبحت.........أناملهمُ للسماء تلامس


========


يا مرحبا مرحبا يا مرحبا بكم ..... يامرحبا ذات تبذير وإسراف


وإن تكن مرحبا إكثارها سرف..... فليس إكثارها فيكم بإسراف


=======


عليكم يا أحبتنا السلام.......وأتحفكم برحمته السلام


وبوأكم مساكن طيبات ....... تحية من تبوأها السلام


فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته:


سلام كعرف الروض صادفه الندى, يزف إلى أهل المكارم والندى, ولا زال ما قام المؤذن للندى, حياكم الله وبياكم, وأبقاكم عوامل رفع لهذه الأمة وأحياكم, 


وحيا الحيا منكم وجوها إذا انجلت..... تعيد ضياء الصبح والليل عاكرُ


وجوها تجلت في سماوات رفعة........ كواكبها أخلاقكم والمآثرُ


==========


يارب حببنا إلى بعضنا فيك وجنبنا الريا والبطر, وكن لنا النور الذي نهتدي بضوئه في مظلمات الحفر.


معشر الإخوة:


ليس يخفى أن عموم أمتنا لعهد قريب في شتات, أمة مطعونة في الظهر أقصى الطعنات.


بعضها يحتمل الهم......وجل في سبات


هدف لكل رام, غرض لكل طاعن, أحزانها عويل وبكا, وأفراحها تصدية ومكا. إهتبل العدو غيبتها فنفض عيبتها وأهان شيبتها, ووقف لها بكل مرصد ليغتال قوتها التي تسود العالم بها, كل ذالك عبر وسائل خسيسة قذرة, تدمر الأخلاتق فتذرها أشلاء مفرقة.


تبيع الدين بالدنيا ولا تلقى بذا بأسا..... وقد دفنت شهامتها وقيل لأمها تعسا


يقوم عليها معتل مأجور, مختل طرطور, على الخبث مأطور, قن, يستطيب الصن, يجري من الخبث على نسق, ومن السفه في غسق.


يملي وإبليس له وزير......إياه يسترئي ويستشير


لقيط لقطاء الغرب الأقصى, خلاف آية فرعون مع موسى, فرعون التقط موسى عسى أن ينفعه أو يتخذه ولدا, فكان له عدوا وحزنا, أما هذا القن فالتقطه الغرب فكان عدوا لدينه وأهله وحزنا, يصلي لقبلته التي يصلي إليها, ويخطب على الدرجة التي خطب عليها, يقول لهم مستخذيا: اجعلوني سيدا أكن لكم عبدا, وأعينوني بقوة أجعل بين قومي وبين الفضيلة ردما, وأوسعهم هدما, فرشحوه لتغريب وتفنيد, واستنشدوه سفيه النسج مضطربا مستغرب المتن مجهول الأسانيد. ولولا الشعير ما نهقت الحمير.


فيا عزما وحزما وانطلاقا.........إلى نيل الوضائف والحطام


كذبان على سقط تداعى....... ترنم أو تغرد بالهيام


فزادوا الطين بلة, والمريض علة, وصوروا التافه خطيرا, والجهام مطيرا, ويأتون المناكر في نشاط, ويأتون الصلاة وهم كسال, وما انتسبوا إلى الإسلام إلا لصون دمائهم أن لا تسال, 


فهم نعل الذي يعلوهم......وعلى من دونهم فئران غابة


فأبرز هؤلاء لنا عبر وسائلهم جيلا, في عمومه عليلا, يحدوا من غير بعير, ويسبح في غير غدير.


ينام إذا حضر المكرمات.......وعند الدناءة يستنبه


لا يخطر لهم البذل للدين على بال, ولا يدور بخيال, لا يكاد يحفظ أحدهم من كتاب الله إلا آتنا غداءنا, ونقش خاتمه كلو واشربوا هنيئا, ما عرض للمسلمين عارض إلا استنوق جملهم, وحكى صولة الأسد هرهم, واحتجوا بعدم استكمال ضرورياتهم, وسمعت من غث الكلام ورثه وقبيحه باللحن والإعراب, من أمثال: 


"جحا أولى بلحم ثوره" و" ما يحتاجه المرء في بيته فحرام على مسجده"


غروضا بلحييه على عَظم زوره ......... إذا القوم هشوا بالفعال تقنعَ


إذا ما مشى أو قال قولا تبلعَ 


جيلا مضطربا, متأنثا واسترجلت فيه بعض النسا, فلهجن بالمساوات والتحرير بعقول أرق من قطمير, أوكلنا البيوت للخادمات, وهمن على وجوههن مطالبات. بقيادة السيارة مرة وممراسة الرياضة في الأندية أخرى, وأن تكون الوالية والقاضية ثالثة, فتركت المطبخ والتنور, وبدأت في حلقة الفراغ تدور. فإذا ما لسعتها الزنابير, صاحت: رفقا بالقوارير. وزاد الهم وأشجاه أن رجالهن أشباه, يسايرونهن ويجارون, ويمسكون لهن الماعون, على حد قول ابن اللعبون, لم يعد للرجل قيمة, مثله مثل البهيمة, متناقض فوضوي, تراه يصبح مصليا صائما, ثم لا يجد حرجا في موالات الكافرين ومصاحبة الفاسقين, وأكل الربا والتحاكم لغير شرع الله بلا حيا, فإذا نصح, رفع عقيرته أنا لا أعمل شيئا يغضب الله, يرى نفسه ولي الله, وهو أفرغ من قصب, وفي الحضيض من الحسب, ضعيف السبب, سيئ المنقلب, ذهبت علامة رفعه, وفقدت سلامة جمعه, ومالت عنده قواعد الملة, وسار إلى جمع القلة, وبالا على الأمة.


له نحو الخنا أبواب عطف........ وبذل فيه تأكيد الصلات


عندها فرح الشامتون فيها ونعاها النعات على مسمع منا, وقال قائلنا: كلا, إنها مريضة مشفية.


فحقق الله قولنا وخيب أقوالهم, وخيب فالهم, وحل ما عقدوا, وتبر ما شيدوا, فاندحروا وانجحروا, ماهم إلا فارة في جحر ضب خرب, أشرقت رغم أنفهم شمس ربي, فهي أمة مرحومة محفوظة, لن يأخذ أعداؤها منها إلا كما يأخذ السيل من الصخرة الصماء.


ترتد عنها الرياح الهوج خاشعة.......وينثني كل وعل وهو كالحمل


دوت صرخة الإصلاح صاخة في الآذان, فتطايرت الأثقال, وانفصمت الأغلال, وانطلقت تميز الأذان من المكا والتصدية والهذيان, تصلح ما أفسد العدو من سمات, وتحيي ما أمات, وتنيت ما أحيى, وتميت ما أحيى, وتبني ما هدم, وتهدم ما بنى, ترفع الحدث وتدفع الخبث, وتؤدي الفرض والنفل, وتقضي الفائت, وتحيص الشق, وترتق الفتق, وتقول جاء الحق. 


لم يزل فيها عبير الوحي......... ما حاد عنه الشيخ أو زلَّ الغلام 


أمة الإسلام ما زال على .......نهجها السامي رجال لم يناموا 


والليل ولى والظلام تبددى......والركب يمم للهدى


ركب طوى دربا على ...... اسم الله والحادي حدى 


==========


ألا أيها الأغيار فالتََتيقظوا.....وينهض منكم قاطن إثر ظاعن


نُثير دفين العز من كل كامن.....على رغم الخيشوم العدو المشاحن


ونسموا بأخلاق القرآن ونرتدي.......رداء من العلياء صاب المحاسن


نجدد رسم الدين بعد اندثاره ..........ونرفع من بنيانه المتطامر


ونرعى رياض العز من كل قارة.........ونترك للبيقور مرعى الدواجن


======


وجاء الربيع وفجر بدى........سخي الشعاع عميم الجدا


فكل على ضوئه شدا


فإلى أخلاق القرآن في سيرة وشمائل من خلقه القرآن. فهي الشفاء لنا مما نكابده, وهي السبيل إلى جنات رضوان.


يشربها القلب بكأس السمع........ فينتشي منها من غير خمر


إنها شمس ضاحية, وسماء صافية ضاحية, وروضة فوحاء زاهية.


روضة فوحاء فردوسية.......... تلد اللذات آنا بعد آن


أترها من حمى الفردوس؟ كلا:..... هي فردوس بحضن الأرض ثان


حبوت فيها وأبوت, وعثرت فيها وكبوت.


أقسمت بالله رب الجن والناس: 


إني وإن قل حظي من تمثلها....... تبلى غظامي وما قلبي لها ناسي


فمن نفح إلى عرف........... وإيماض وإكليل 


مع رضاب سائغ طعمه.........لي كل وقت منه كأس دهاق


بالأمس, والزرياب يبدولنا..... من شرف يعلو جميع المراق


واليوم,ذا الجادي يدنو لنا...... مثل أصيل الشمس في الإتلاق


من لم يكن ينعم في روضه........ فما له في شمم من خلاق


الجادي ما الجادي: 


الزعفران المنسوب إلى الجادية من أرض البلقاء جادي.


فهو نبات أجل......... ونفحه لا يمل


كل الرياحين جند...... وهو الأمير الأجل


يقول العربي مشبها وجوه الأبطال في غداة الروع بالجادي:


تخال جدية الأبطال فيها.......غداة الروْع جاديا مدوفا


وجادي هذه الليلة يفوق كل جادي, وعود هندي, وعنبر وردي.


حكى آسا ونسرينا......وشيحا والرياحين
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى